مؤسسة حضرموت تنظم حفلاً خطابياً لبرنامج الحياة عمل

مؤسسة حضرموت تنظم حفلاً خطابياً لبرنامج الحياة عمل

24/07/2017 9:11am

نظمت مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية حفلاً خطابياً لإطلاق وتدشين النسخة السابعة من برنامج الحياة عمل بقاعة متطوعون .

وقال  المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت للتنمية البشرية الدكتور صالح عوض عرم "الحياة عمل برنامج له أبعاد مهمة حيث أنه مرتبط بالمجتمع ارتباطاً وثيقاً حيث أن مخرجاته تعود بالنفع على الفرد والأسرة والمجتمع " مضيفاً أن البرنامج يشكل شراكة وعلاقة وطيدة بين مؤسسة العون للتنمية

ومؤسسة حضرموت للتنمية البشرية اللتين ساهمتا في إنجاح النسخ الست السابقة لهذا البرنامج التنموي المتميز الذي أتاح للشباب فرصة امتلاك مهن تعينهم في ملمات الحياة وصعوباتها .

وأشار أن البرنامج يسهم في مواجهة البطالة بشكل واضح من خلال تخرج المئات من الشباب والشابات واستغلال وقت الفراغ فيما يفيدهم ، مباركاً الحراك التنموي المتزايد الذي تقوم به العديد من منظمات المجتمع المدني في حضرموت في السنوات الأخيرة.

وأوضح الدكتور عرم أن البرنامج سجل نماذج ناجحة في النسخ الماضية للبرنامج ،الأمر الذي أعطى المؤسسة دافعا أكبر للاستمرار في هذا البرنامج المميز متمنيا استفادة الخريجين من البرنامج وتنمية مهاراتهم ،وشاكرا لمؤسسة العون للتنمية تمويلها لهذا البرنامج التدريبي المهم الذي يضع أسس قاعدة

علمني كيف أصطاد لحث الشباب على الانخراط في سوق العمل وتقديم خبراتهم للمجتمع .

من جهته قال وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية  المهندس محمد العمودي أن استمرار هذا البرنامج سيوفر فرص عمل للشباب وتبعدهم عن البطالة وتكسبهم مهارات وخبرات تسهم في تنمية المجتمع بمختلف المجالات المهنية والتقنية والفنية .

وأشاد الوكيل العمودي بالجهود الطيبة التي بذلها القائمون على تمويل وتنفيذ البرنامج الذي سيرفد السوق بالعمالة الماهرة والمنتجة في مختلف المجالات، مؤكداً استعداد السلطة المحلية دعم مثل هذه المشاريع التي تعود بالنفع والفائدة على شريحة الشباب .

وأشار أن حضرموت تشهد الكثير من المشاريع الشبابية المتميزة التي تحتاج لإسنادها ودعمها لتستمر .

وأكد مدير المشاريع والبرامج بمؤسسة العون للتنمية الداعمة للبرنامج الأستاذ محمد الصبان   أن مؤسسة العون ستظل خير معين لقطاع الشباب في ظل سياسة هذه المؤسسة الداعمة للإنسان وتنميته بشكل عام ودعم الشباب ومشاريعهم بشكل خاص .

وأوضح أن برنامج الحياة عمل كان من أفضل البرامج التي شهد بنجاحها الجميع في ظل توفر التدريب في عدد من المهن الحرفية والمهنية والفنية للشباب والشابات مبيناً انه تقع على المنخرطين في البرنامج مسئولية ليسهموا في تنمية مجتمعاتهم بمشاريعهم الصغيرة وأن يثقوا في قدراتهم.